ابراهيمي: "العدالة والتنمية" ما يزال يتمتع بثقة المغاربة وينبغي استخلاص الدروس مما يقع داخل بعض الأحزاب

أوضح مصطفى ابراهيمي رئيس فريق العدالة والتنمية، أن حزب العدالة والتنمية، ما يزال يتمتع بثقة المغاربة، على الرغم من المؤاخذات المسجلة، والتي اعتبرها طبيعية وعادية، مشيرا إلى أن الدليل على ذلك هو النجاح الذي تعرفه كل الفعاليات والأنشطة التواصلية التي يعقدها أعضاء الأمانة العامة للحزب، وكذا أعضاء الفريق، في كافة المناطق والجهات.

وأضاف في كلمته في افتتاح الاجتماع الأسبوعي للفريق، ليوم الاثنين 10 فبراير 2020، أن ما يقع في بعض الأحزاب، ينبغي أن تُستخلص منه الدروس، مبرزا أن تدبير الاختلاف ينبغي أن يكون بطرق حضارية، وبالديمقراطية الداخلية، كما هو معمول به داخل حزب العدالة والتنمية، موضحا أن ما بُني على باطل لن يكون من نتائجه إلا ما تابعه الرأي العام المتتبع للحياة الحزبية خلال نهاية الأسبوع المنصرم.