فوزي زيزي تدعو لجعل المكتب المغربي لحقوق المؤلفين مؤسسة عمومية

قالت أمينة فوزي زيزي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، إن استخلاص وتوزيع المستحقات على المؤلفين وذوي الحقوق بصفة عامة، بجميع تلاوينهم الفنية، من أهم المهام المنوطة بالمكتب المغربي لحقوق المؤلفين معتبرة أن المكتب هو أيضا وسيلة من أجل تحقيق المساواة في هذا القطاع، وتحسين الوضعية الفنية والاجتماعية لبعض الفنانين الذين يعانون في صمت.

وعبرت فوزي زيزي في تعقيب خلال جلسة الاسئلة الشفهية ليوم الاثنين 15 يوليوز 2019، عن أسفها لمعاناة بعض الفنانين، داعية إلى تسريع الإطار  القانوني للمكتب، لأنه سيساعد على إعادة هيكلة وتنظيم هذا المكتب، وسيوفر الحماية لفئة المبدعين والمؤلفين والفنانين من مزاجية بعض المسؤولين داخل المكتب.

كما دعت إلى التفكير في تحويل هذا المكتب إلى مؤسسة عمومية مستقلة ومنظمة ومهيكلة، وتحترم الشروط اللازم توفرها في المؤسسات العمومية، والتفكير في تمثيلية الفنانين في التدبير الجماعي لهذا المكتب، لأنهم هم الأقرب للميدان، ويعرفون بشكل مباشر  أهم المشاكل التي يعاني منها الفنان المغربي.