الأزمي: المغرب في حاجة إلى مزيد من الجدية في الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي

قال ادريس الأزمي الادريسي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، إن البلاد في حاجة إلى مزيد من الجدية في الاصلاح على  المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي، بدون تردد وبدون تراجعات.

وأكد الأزمي الذي كان يتحدث مساء يوم الثلاثاء 5 يونيو 2018، في اجتماع للجنة القطاعات الانتاجية بالمجلس، على أنه لا ينبغي التعالي على الشعب أو استفزازه، ولا ينبغي تخوين المواطنين، وأن التعامل معهم يجب أن يكون بالنزول إلى الميدان والتواصل لا بالبلاغات فقط.

وانتقد رئيس الفريق في الاجتماع نفسه الذي خُصص لمناقشة واقع سلسلة انتاج الحليب بالمغرب، التأخر في طرح الموضوع للنقاش في البرلمان، معتبرا أن المعطيات التي قدمها وزير الفلاحة، كان يجب ان تصل الى المواطنين في حينه، مشددا على أن البرلمان يجب أن يكون في صلب العملية، وألا يكون متأخرا في التفاعل مع نبض الشعب، وأن تصل رسالة مفادها أن الحكومة والبرلمان مع الشعب، وفي صلب قضاياه.

وتساءل الأزمي عما إذا كان هناك تطور عند التعاونيات المشتغلة في قطاع الحليب، ام انها تقتصر على تجميع الحليب، وايصاله الى شركات بعينها، هي وحدها من يتقن تثمين هذه المادة واستخراج باقي المشتقات، منبها إلى ضرورة التعامل بما يلزم مع المضاربين والوسطاء، مبديا في الوقت ذاته استغرابه من انخراط بعض وسائل الإعلام العمومي في الترويج للمقاطعة التي تشمل بعض المنتوجات.