الفريق يُسائل الحكومة عن عمليات تطبيع مع الكيان الصهيوني عبر المجال الصحي

يُسائل فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، الحكومة عن الإجراءات الاستعجالية التي ستتخدها، لمكافحة الاختراق والتطبيع مع العدو الصهيوني عبر مجال الصحة.

سؤال الفريق، الذي سيتم طرحه على وزير الصحة، خلال جلسة الأسئلة الشفهية ليوم الاثنين 13 ماي 2019، جاء بعد رصد عمليات اختراق وتطبيع خطيرة مع العدو الصهيوني، من خلال تواجد منتجات وممثلين عن شركة "إسرائيلية"، تجوب المغرب عبر وساطة أحد "أطباء الأسنان" المغاربة.

واعتبر الفريق هذه العملية تشكل سابقة خطيرة، تطرح شكوك حول الجهة التي رخصت لنشاط يسير ضد سياسة المغرب الرافضة للتطبيع.

وخلال الجلسة نفسها التي تُعقد طبقا لمقتضيات المادة 100 من الدستور، ومقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب وخاصة المواد من 258 إلى 272، وتنطلق في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا، يسائل الفريق وزير الصحة كذلك عن "الإضرابات التي يخوضها أطباء القطاعين الخاص والعام"، وعن "نفاذ مخزون الدم في مراكز تحاقن الدم".

كما يوجه الفريق ثلاث أسئلة الى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تتعلق بـ"التعليم الأصيل بصيغته الجديدة"، و"تسوية الوضعية الإدارية والمالية لأساتذة السلم التاسع"ن و"تقييم عملية تفويت خدمات الحراسة والتنظيف بوزارة التربية الوطنية لشركات المناولة الخاصة"، بالإضافة إلى سؤال حول "تطبيق الدورية الوزارية المتعلقة بالعدادات المشتركة والفردية" موجه لوزير الطاقة والمعادن، وسؤال حول "تفشي ظاهرة السمسرة بمحيط مجموعة من المحاكم"، موجه لوزير العدل، وسؤال حول "حصيلة قطاع الصناعة التقليدية خلال سنة 2018" موجه لكاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية.